جاء ذلك خلال لقاء جمع الرئيس المصري مع رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، في قصر الاتحادية بالعاصمة المصرية القاهرة.

وشدد السيسي على “موقف مصر الثابت تجاه ليبيا، الذي لم ولن يتغير بدعم الجيش الوطني الليبي في حملته للقضاء علي العناصر والتنظيمات الإرهابية”.

وأضاف: “إن إرادة الشعب الليبي هي الإرادة المقدرة، التي يجب أن تحترم وتكون مفعلة ونافذة”.

كما أشار إلى دعم مصر “للشرعية الفعلية في الليبية، المتمثلة في مجلس النواب الليبي المنتخب من الشعب”.

من جانبه، أرجع رئيس مجلس النواب الليبي تأخير تحرير العاصمة طرابلس إلى الحفاظ على أرواح المدنيين والمنشآت الحيوية في البلاد، مضيفا أن الجيش الييبي يتبع خطة معينه لتحرير المدينة.

وقال صالح في لقاء خاص مع “سكاي نيوز عربية”: “أن تركيا هي من تقف وراء دعم الميليشيات في طرابلس وتمدها بالمدرعات والسلاح والذخيرة”.